مؤتمر صحفي غدا: لا لتجريم النضال الشعبي ضد الاحتلال! لا لكم الأفواه!

دعوة لتغطية مؤتمر صحفي في رام الله يوم الأحد 20/4/2014 تحت عنوان

لا لتجريم النضال الشعبي ضد الاحتلال! لا لكم الأفواه!

يدعوكم نشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل (المعروفة دولياً بـBDS) لتغطية مؤتمر صحفي يوم الأحد الموافق 20/4/2014 في تمام الساعة 11:00 صباحاً في مقر تلفزيون وطن (رام الله)، حول أحداث مسرح القصبة التي جرت في 12/4/2014 والإعتداءات التي قمعت الاحتجاج السلمي على عرض لفرقة هندية في رام الله جاء بعد عرض قدمته أمام الجمهور الإسرائيلي في تل أبيب في مخالفة جلية لمعايير المقاطعة الثقافية المقرة في المجتمع الفلسطيني لدولة الاحتلال والأبارتهايد.

يتخلل المؤتمر الصحفي عرض من النشطاء الذين تم اعتقالهم عن ظروف وحيثيات الاعتداء عليهم وتفنيد مدعم بالقرائن الدامغة للادعاءات التي وردت في بيان وزارة الثقافة الفلسطينية والتهم الملفّقة التي وردت فيه لتبرير القمع العنيف الذي تعرض له الناشطون أثناء أداء أبسط واجباتهم الوطنية في الاحتجاج ضد من يخالف معايير المقاطعة، حمايةً لحركة المقاطعة BDS وإنجازاتها النوعية حول العالم.

للإستفسار بإمكانكم التواصل مع المنظمين عبر الأرقام التالية: 0599830322 او 0598200631

 

الأمن الفلسطيني يحول ناشطي “مقاطعة اسرائيل” إلى المحكمة

رام الله ــ نائلة خليل – 13 أبريل 2014

حوّلت أجهزة الأمن الفلسطينية، اليوم الأحد، أربعة شبان فلسطينيين من نشطاء حركة “مقاطعة إسرائيل”، بينهم منسق الحملة في الضفة الغربية، إلى المحكمة، بعد ما اعتقلتهم مساء أمس، خلال محاولتهم إفشال عرض لفرقة رقص هندية في رام الله، بسبب تقديم الفرقة عرضاً فنياً يوم الخميس العاشر من أبريل/ نيسان في تل أبيب.

وقال والد أحد الشبان إن المباحث الفلسطينية أخبرتهم أنها بصدد توجيه تهمة “إثارة الشغب” بحقهم، حيث تم تحويلهم، صباح اليوم، إلى محكمة صلح رام الله.

وقام نحو 15 شاباً وفتاة، من نشطاء حركة “مقاطعة إسرائيل”، استمر في القراءة

تأثير وسائل الإعلام على حملة مقاطعة إسرائيل

18 مارس/آذار، 2014 آدم غالاغرEnglish النسخة الإنجليزية

فيما يستعدّ وزير الخارجية الأميركي جون كيري ليعرض على المفاوضين الإسرائيليين والفلسطينيين اتفاق “إطار” جديداً، تلجأ وسائل الإعلام أكثر فأكثر إلى تصوير حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها بأنها حركة اجتماعية مشروعة تهدف إلى ضمان حقوق الفلسطينيين داخل إسرائيل وفي ظل الاحتلال وفي بلدان الشتات. لكن لعل الدليل الأبرز على التأثير المتزايد للحملة وقدرتها على تغيير قواعد اللعبة هو ردود الفعل الأخيرة للقادة الإسرائيليين وحلفائهم في الكونغرس الأميركي على النجاحات التي حقّقتها الحملة. ومع الانخفاض في توقّعات الطرفَين بالنسبة إلى آفاق مبادرة السلام الأميركية الأخيرة، تقدّم حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها للفلسطينيين تحرّكاً ذا مصداقية يهدف إلى ضمان حقوقهم في ظل غياب البدائل.

gallagher2وقد استرعت الحملة اهتماماً كبيراً من الإعلام الغربي بعد الجدل الأخير الذي شهدته الساحة الدولية حول دعم الممثّلة سكارليت جوهانسون لشركة “صودا ستريم” والقرار الذي اتّخذته جمعية الدراسات الأميركية في كانون الأول/ديسمبر 2013 بمقاطعة المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية. مما لاشك فيه أن المقاطعة من جمعية الدراسات الأميركية وقرار منظمة أوكسفام قطع روابطها مع جوهانسون استمر في القراءة

المحاكم الفرنسية: “الدعوة لمقاطعة المنتوجات الإسرائيلية تكفلها حرية التعبير”

المفكرة القانونية – 27-2-2014 – بيرلا الشويري

1393499012-images (1)في الوقت الذي ما زال تعميم ميشال أليوت-ماري (2010) الذي يدعو النيابات العامة الى ملاحقة الدعوات الآيلة الى مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية في فرنسا ساري المفعول، تواصل المحاكم الفرنسية الاجتهاد في اتجاه معاكس. استمر في القراءة

صفقة لتصدير الغاز الإسرائيلي إلى شركتين في الأردن بقيمة 500 مليون دولار

رويترز – 19-2-2014 – القدس 

وقع الشركاء في حقل تامار للغاز الطبيعي قبالة سواحل إسرائيل اتفاقا لبيع كميات بقيمة 500 مليون دولار على الأقل إلى شركتين أردنيتين على مدى 15 عاما في أول صفقة لهم خارج إسرائيل.

وقالت نوبل إنرجي الأمريكية يوم الأربعاء إن مشروع تامار سيضخ 66 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي على مدى فترة العقد إلى شركة البوتاس العربية الأردنية والوحدة التابعة لها برومين الأردن – وهي مشروع مشترك مع ألبامارل الأمريكية – لاستخدامه في منشآتهما قرب البحر الميت. استمر في القراءة

أسبوع «الأبارتهايد»: فضح عنصرية إسرائيل

السفير – 25-2-2014 – امجد سمحان

انطلقت في الأراضي الفلسطينية وفي دول عربية وأوروبية وفي الولايات المتحدة أيضاً، فعاليات أسبوع «الأبارتهايد الإسرائيلي»، وهو نشاط سنوي متواصل منذ عشر سنوات لفضح عنصرية الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني. استمر في القراءة

لقاء «تطبيعي» لعباس مع إسرائيليين: لن نغرقكم بملايين اللاجئين!

السفير – 17-02-2014 -

71a6c2c2-92c9-4aae-84a1-5bd0aec0f091أثار لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوفد شبابي إسرائيلي في مدينة رام الله، أمس، حالة من الجدل في الشارع الفلسطيني، وسط دعوات لوقف أي «تطبيع» مع إسرائيل، ووقف هذه اللقاءات التي وصفت بـ«العبثية».

وكان عباس قال خلال لقائه مع الوفد، الذي ضم حوالي 300 شاب وشابة من إسرائيل، إنّ «المفاوضات مع إسرائيل قاربت على الانتهاء دون أن تحرز تقدما»، مشيرا إلى ضرورة «منح الفلسطينيين حقوقهم فورا ودون انتقاص واستنادا إلى مبادرة السلام العربية التاريخية»، في إشارة إلى المبادرة التي طرحت في بيروت في العام 2002. استمر في القراءة

حملة مدنية فلسطينية لمقاطعة إسرائيل

السفير – 18-2-2014 – أمجد سمحان

تواصل حملة مقاطعة إسرائيل “BDS” الفلسطينية نشاطها في أنحاء العالم وخصوصا في أوروبا، عبر الضغط على البرلمانات والحكومات ومن خلال تنظيم الفعاليات المختلفة للحث على مقاطعة إسرائيل سياسيا وثقافيا واقتصاديا، ضمن خطوات للضغط عليها من أجل إنهاء احتلالها للأرض الفلسطينية. وفي موازاة ذلك دقت إسرائيل ناقوس الخطر واستنفرت أمنيا وماليا للتصدي لهذه المقاطعة التي يبدو أنها بدأت تؤتي ثمارها. استمر في القراءة

فلسطين: انطلاق حملة مقاطعة اسرائيل رياضياً

شبكة أجيال الإذاعية – 12-2-2014 - 

rjoubأعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب اليوم الأربعاء، بدء حملة مقاطعة إسرائيل رياضياً على الصعيد الدولي؛ احتجاجاً على المعوقات التي تضعها إسرائيل أمام الرياضة الفلسطينية.

وأعلن الرجوب خلال مؤتمر صحافي اليوم، أن رئيس الاتحاد الدولي “فيفا” السويسري جوزيف بلاتر سيزور الأراضي الفلسطينية وإسرائيل في نيسان/ أبريل المقبل لبحث هذا الملف. استمر في القراءة

رأي: المقاطعة وتحرير العقل الفلسطيني!

حيدر عيد

“من رضع من ثدي الذلّ دهراً … رأى في الحرّية خراباً وشراً” محمود درويش

هل نحن وهم “جيران”, كما يردد البعض؟ أم أنهم يشكلون مجتمع استعمار استيطاني يمارس التفرقة العنصرية و التطهير العرقي الممنهج, فيما نحن مضطهَدون نمثل الطرف المستَعمَر الذي يحق له المقاومة؟! الجيران عادة ما يكونون متساوين في الحقوق و الواجبات, يحترمون حقوق الجيرة. فهل هذا ينطبق على طبيعة العلاقة بين الاسرائيليين المحتلين لفلسطين و الفلسطينيين الذين يعانون من اضطهاد مركب يمارسه “الجار” الاسرائيلي من منطلقات أيديولوجية haidarمغرقة في عنصريتها؟

هل كان المستعمر الفرنسي جارا كريما للجزائري العربي؟ و هل كان المستوطن الأبيض في جنوب أفرقيا إبان نظام التفرقة العنصرية يمارس “حق الجيرة” مع السكان السود الأفارقة؟ و العنصري الأبيض في الجنوب الأمريكي يبدي “كرماً” مع جاره من أصول أفريقية, العبد سابقاً؟

في فيديو انتشر قبل بضعة أشهر يظهر بعض الجنود الاسرائيليين يرقصون وهم محمولين, بأسلحتهم, على أكتاف بعض الشباب الفلسطيني في حفل زفاف أقيم في مدينة الخليل المحتلة. الجميع يبدو فرحاً! وقبل أسبوع انتشر تقرير مصور على القناة الثانية للتلفزيون االسرائيلي لمجموعة من استمر في القراءة